هذه المدونه هي همسه لكل زائر ومتابع لها اتمنى افاده من حولي بها..

قد تحوي مشاكل وجروح ..تبحث عن حل ..او انها تخفي بين طياتها بكاء ونوح ..

آلام نخفيها ونداويها .. هي همس واقعنا وبكاء قلوبنا ..
قلوب تنزف من حولنا ..لترسم واقعا به ايام تمزقت .. واحلام تدمرت ..
هي صدى لواقع نعيشه ..

هنا نجد بسمه .. وهناك تشق الدموع طريقها ..

حلم ندفنه وامل ننتشله .. هي مني كما اني جزء منها تتحدث عني وعنكم وعنا جميعنا ..

لانها مجرد حياه انسان ..








الاثنين، 1 يونيو، 2009

من هو البطل

أنا البطل ..
أجل أنا البطل ..
فإن استطعت ان اغير فكرة جالت في راسك الخالي من الافكار ..
واستطعت ان اسيرك على هواي ..
حينها اكون البطل ..
فالبطل ليس من يملك سلاحا فتاكا ..
من شانه ان يبيد الملايين ممن يقفون في طريقه ..
بل ان البطل ذلك الذي يثنيك عن القيام بالخطا ..
وينير لك دربا ..
سهلا لا وعوره فيه ..
وان ساده الظلام من قبل ..
ولم تتمكن من رؤيته ..
فهذا من يستحق لقب " بطل " ..
فالبطل من يضحي بنفسه ..
من اجل الاخرين ..
هو من يفكر فيك قبل ان يفكر في نفسه وولده ..
يفكر في اطعامك ..
وان كان الجوع قد نال من نصيب الاسد ..
يفكر بملء جيوبك بالمال " ان كنت ترى فيه سعادة " ونسي ان جيوبه ممزقه ومملوءة بغبار الفقر ..
فقد اكل عليها الدهر وشرب ..
بل ان استطاع ..
لمنحك عمره الذي لا ينتهي ..
ويتجدد بتجدد الاجيال ..
لكنك ..
لست وحدك هنا ..
انظر حولك ..
فغيرك الملايين ..
من يسعى هذا البطل الى " اسعادة " ..
ونشر تلك الابتسامه على وجوة الكثيرين ..
الذين يرون منه ..
ملكا لهم " وحدهم " ..
ولا يريدون لاحد مشاركتهم فيه ..
اتعلم من هو البطل ..
كيف " لا " وهو ..
هنا قريب منك ومن قلبك ..
وعقلك ..
وان كنت لا تفكر فيه على انه " بطل " ..
لكنك تنتمي له .. تحبه .. وتعذبه ..
تحن له .. وتبتعد عنه ..
تشتاق فتعود ..
تمل وتسأم .. ثم تسامح وتخلق له الاعذار ..
ولكن تحبه وستظل تحبه ..
فهذا البطل هو هذا
" الـــــــــــــــــــــوطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن " ..

هناك تعليقان (2):

mese يقول...

كلمات رائعة.. تصف.. عطاء وطننا الكريم..
مهما حصل.. مالنا غير دارنا وتراب وطنا..

حب الوطن.. شيء غير إرادي.. شيء مخلوق في قلوبنا من قبل..سبحان الله..

تسلم خوي.. على الطرح المميز.. والأكثر من رائع.. عن بطلنا الوطن ..

الهناف محمد آل هجرالمزروعي يقول...

اجل ان هذا الوطن غالي علينا كثيرا لكنا لا ندرك اهميته فبرغم من عطائه فاننا لا نعلم ابنائنا واخواننا .. عطائه واهميته قد نكتفي بتعليمهم النشيد الوطني الا اننا لا نعلمهم معاني كلماته .. كلنا مسؤول عن تعليم الاطفال وزرع محبت وطنهم في قلوبهم .. اشكر لك متابعتك لكتاباتي ..